تحميل كتاب تلبيس إبليس PDF – ابن الجوزي

تحميل كتاب تلبيس إبليس PDF

تحميل كتاب تلبيس إبليس PDF – ابن الجوزي – حاول ابن الجوزي كشف انحرافات كثير من الناس بسبب بعدهم عن هدي الأنبياء و جهلهم بالدين ، و تتبع ما شاع في عصره ( وهو يشابه واقعنا الحالي ) من البدع المضلة و الأفكار الدخيلة و السلوك الجانح وذلك لتحذير الناس منها. الكتاب مهم للوصول للعلم الحقيقي و الإصلاح و الصراط السوي و العقائد التي لا يشوبها شبهة و لا تخيلات وهمية. وعزا ابن الجوزي جلَّ أسباب انتشار الضلال في الدنيا و أسباب تسرب هذه الجهالات لنفوس البشر إلى إبليس و لبسه و دسه و تدليسه. بيَّن الشبه التي لبّس إبليس بها على أصناف الناس و ذلك بالبحث و التنقيب و الانتقاد مع كشف صحيح المسائل و فاسدها مستنداً إلى الأدلة النقلية و العقلية و الأمثلة التي يشهد لها الحس و الوجدان .. هناك عدة اجتهادات لتحقيق هذا الكتاب وتنقيحه مما فيه من الأسانيد التي لا تثبت والقصص غير الصحيحة ومنها: كتاب المنتقى النفيس من تلبيس إبليس ) لمؤلفه علي حسن عبدالحميد الحلبي، حيث قام بحذف الأسانيد كلها وحذف غير الصحيح من الأحاديث و حذف المكرر من الأحاديث أو الأخبار في نفس الموضع و خرَّج الأحاديث الصحيحة وحذف القصص والحكايات غير المفيدة وعلَّق على ما رآه لازماً وقام باختصارات وحذف من كلام المؤلف لربط الكلام وتتميمه وضبط الكتاب.

تحميل كتاب تلبيس إبليس PDF - ابن الجوزي
تحميل كتاب تلبيس إبليس PDF – ابن الجوزي
عن الكاتب ابن الجوزي

ابن الجوزي، هو أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن علي بن محمد القرشي التيمي البكري. فقيه حنبلي محدث ومؤرخ ومتكلم (510هـ/1116م – 12 رمضان 597 هـ) ولد وتوفي في بغداد. حظي بشهرة واسعة، ومكانة كبيرة في الخطابة والوعظ والتصنيف، كما برز في كثير من العلوم والفنون. يعود نسبه إلى محمد بن أبي بكر الصديق.

عرف بابن الجوزي لشجرة جوز كانت في داره ببلدة واسط، ولم تكن بالبلدة شجرة جوز سواها، وقيل: نسبة إلى “فرضة الجوز” وهي مرفأ نهر البصرة.

كان أهله تجارا في النحاس، توفي والده علي بن محمد وله من العمر ثلاث سنين، على الرغم من فراق والده في طفولته فقد ساعده ثروة أبيه الموسر في توجهه لطلب العلم وتفرغه له، فقد ترك له من الأموال الشيء الكثير، وقد بين أنه نشأ في النعيم.

عاش ابن الجوزي منذ طفولته ورعاً زاهداً، لا يحب مخالطة الناس خوفاً من ضياع الوقت، ووقوع الهفوات، فصان بذلك نفسه وروحه ووقته، فقال فيه الإمام ابن كثير عند ترجمته له “وكان -وهو صبي- ديناً منجمعاً على نفسه لا يخالط أحداً ولا يأكل ما فيه شبهة، ولا يخرج من بيته إلا للجمعة، وكان لا يلعب مع الصبيان”. 

كان له دور كبير ومشاركة فعالة في الخدمات الاجتماعية، وقد بنى مدرسة بدرب دينار وأسس فيها مكتبة كبيرة ووقف عليها كتبه وكان يدرس أيضا بعدة مدارس، ببغداد.

المؤلف ابن الجوزي
الصفحات 369
سنة النشر 510 هـ
القسم كتب دينية

تحميل كتاب تلبيس إبليس

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

كتب من نفس القسم
اترك تعليقا