تحميل كتاب فن الإصغاء PDF – إريك فروم

تحميل كتاب فن الإصغاء PDF

تحميل كتاب فن الإصغاء PDF – إريك فروم – كتاب فن الاصغاء للكاتب العالمي ايرك قروم ، كتاب فن الاصغاء من كتب تنمية البشرية المميزة و التي حققت نجاحا كبيرا فور صدورها. المناقة و الاصغا و كيف يؤثر الاصغاء 8علي مجموعة العلاقات الاجتماعية كل هذا تحدث عنه الكاتب في كتاب فن الاصغاء. الاصغاء ما هو تعريفة و ما هي العلاقة بين ااصغاء و بين المناقشة و الاقناع ، كل هذه الأفكار تحدث عنها الكاتب في كتاب فن الاصغاء. الاصغاء بالتاكيد يرتبط ارتباطا واضحا بالمناقشه والاقناع ، ان كنت تريد أن تقنع شخصية ما بقضية معينة فلابد أن تصغي اليه أولا و الي وجهه نظرها و بعد ذلك تقنعها بما تريد أن تتقنعها به. الاصغاء من بين النصائح الهامة التي يجب علينا تطبيقها في حياتنا االيومية ان كنا بيحاجة الي النجاح في اقامة علاقات اجتماعية. نفر النتس دائم من الشخص المقتنع بوجهه نظرة فقط و لا يقتنع بوجهه نظر اخرين و ل يصغي اليهم. وجهات النظر و الختلاف في وجهات النظر و كيف يمكننا أن نقنع غيرنا بوجهه نظرنا دون أن نختلف معه .. التختلاف و الخلاف و ما هو الفرق بينهما و متي نقول أن الاختلاف تحول الي خلاف كل هذا تحد عنه الكاتب في كتاب فن الاصغاء.

تحميل كتاب فن الإصغاء PDF - إريك فروم
تحميل كتاب فن الإصغاء PDF – إريك فروم

الاختلاف مطلوةب و من الطبيعي أن نختلف جميعا في وجهات النظر، فالاختلاف رلحمة و لكن ليس من الطبيعي أن يتحول هذا الاختلاف الي خلاف. الاقتناع بوجهة نظر الأخرين و الستماع اليهم من بين النصائح الأخري التي تحجدث عنها الكاتب في كتاب فن الاصغاء. االقدرة علي بناء مجموعة من العلاقات الاجتماعية الناجحة الي جانب القدرة علي تكوين الصداقات تحتاج الي مجموعة من المهارات و هذه المهارات ليست متوةفرة لدينا جميعا فهناك مجموعة من الأفراد تولد و لديها استعداد طبيعي للعلاقات الاجتماعية. في حين أن هناك مجموعة من الأفراد يولدون و ليس لديهم تلك المهارات و تلك القدرات ، ما هو الاختلاف بين كل منهم و ما هو أفضل النوعين هل هو النوع الذي يتمتع بالقدرة علي اقامة علاقات اجتماعية أم هو الشخص الأخر ، كل هذا تحدث عنه الكاتب بالتفصيل في فن الاصغاء.

عن الكاتب إريك فروم

إريك فروم (23 مارس، 1900 – 18 مارس، 1980) عالم نفس وفيلسوف إنساني ألماني أمريكي. ولد في مدينة فرانكفورت، وهو الابن الوحيد لوالدين يهوديين أرثوذكسيين، هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 1934. والتحق بجامعة فرانكفورت وهايدلبيرغ حيث درس فيها العلوم الاجتماعية والنفسية والفلسفية.

بدأ فروم دراسته الأكاديمية عام 1918م في جامعة فرانكفورت التي درس فيها فلسفة القانون (Jurisprudence) لفصلين دراسيين ولكن لم يكن يرغب في أن يصبح محاميا، فغير اتجاهه عام 1919م نحو دراسة علم الاجتماع في جامعة هايدلبيرغ تحت إشراف عالم الاجتماع ألفريد فيبر، والفلسفة تحت إشراف هاينريش ريكيرت، وعلم النفس بإشراف كارل جاسبرز، حصل على درجة الدكتوراه من نفس الجامعة عام 1922م، وبعدها تدرب على التحليل النفسي في مصحة التحليل النفسي في هايدلبيرغ على يد الطبيبة النفسية فريدا رايخمان التي أخذته لمنعطف مهم في حياته العلمية والعملية بتعريفه على عالم التحليل النفسي الفرويدي، بدأ تحليلاته السريرية الفعلية عام 1927م، وبعدها بثلاثة أعوام التحق بمعهد فرانكفورت للبحوث الاجتماعية، وأتم تدريبه في التحليل النفسي. انتقل فروم إلى جنيف بعد استيلاء النازيين على السلطة في ألمانيا، ومن ثم انتقل إلى جامعة كولومبيا في نيويورك، وفي عام 1943م ساهم فروم في تأسيس فرع لمدرسة واشنطن للتحليل النفسي في نيويورك، كما شارك في تأسيس معهد وليام آنسون وايت للتحليل والطب النفسي، كان فروم ضمن أعضاء هيئة التدريس في كلية بنينجتون من عام 1941م إلى 1947م، وكان يقدم دورات تعليمية في المدرسة الجديدة للبحوث الاجتماعية في نيويورك من عام 1941م وحتى 1959م.كما كان أستاذًا في علم النفس بجامعة ميشيغان من 1945م إلى 1947م، وأستاذًا زائرًا في جامعة ييل من 1948م إلى 1949م.

انتقل فروم إلى المكسيك عام 1949م وأصبح أستاذا في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك (ْUNAM)، وأنشأ قسما للتحليل النفسي في كلية الطب هناك، وفي الوقت نفسه، عمل أستاذاً لعلم النفس بجامعة ولاية ميشيغان في الفترة من 1957م إلى 1961م وكأستاذ مساعد لعلم النفس في قسم الدراسات العليا للفنون والعلوم بجامعة نيويورك بعد عام 1962م.استمر في عمله في (UNAM) حتى تقاعده عام 1965م، وفي الجمعية المكسيكية للتحليل النفسي (SMP) حتى عام 1974م الذي انتقل فيه إلى مورالتو في سويسرا.

الهروب من الحرية (1941) التحليل النفسي والدين (1950) اللغة المنسية : مدخل إلى فهم الأحلام والقصص الخيالية والأساطير (1951) المجتمع العاقل (1955) رسالة سيجموند فرويد : تحليل لشخصيته وتأثيره (1959) أزمة التحليل النفسى : مقالات عن فرويد وماركس وعلم النفس الاجتماعي (1970) تشريح نزوع الإنسان إلى التدمير (1973) كما حرر كتبا، بأقلام كتاب متعددين عن بوذية زن ومفهوم ماركس للإنسان وغيرها.

المؤلف إريك فروم
الصفحات 260
سنة النشر 2013
القسم كتب تنمية بشرية

تحميل كتاب فن الإصغاء

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

كتب من نفس القسم

يستخدم موقع كتب PDF عربية ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتحسين تجربتك .. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبول قراءة المزيد