تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد PDF – مصطفي محمود

تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد PDF

تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد PDF – مصطفي محمود – هذا الكتاب يرشد إلى الصيدلية التي تداوي كل أمراض النفوس وتشفي كل علل العقول وتبرئ كل أدواء القلوب!! وتلك الصيدلية موجودة في القرآن الكريم.. فالإيمان بأن الله موجود معناه أن العدل موجود.. والرحمة موجودة.. والمغفرة موجودة.. معناه أن تطمئن القلوب وترتاح النفوس.. ويزول القلق. وأن يسود الإحساس بالسكينة والطمأنينة وراحة البال والتفاؤل والنشاط والعمل.. وتلك ثمرة “لا إله إلا الله محمد رسول الله” في نفس المؤمن.. يشعر بها ويتمثلها ويؤمن بها ويعيشها.

تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد PDF - مصطفي محمود
تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد PDF – مصطفي محمود

والسكينة.. هي الصفة التي تدل على أن الإنسان استطاع أن يسود مملكته الداخلية ويحكمها ويسوسها.. وبذلك لن يصاب بالقلق أو الخوف أو الوساوس.. وقادر على أن يتحكم في شهواته وغرائزه. وقد استطاع د.مصطفى محمود من خلال بحثه القيم أن يكشف لنا عن علم نفس كامل وشامل موجود في القرآن الكريم.. وهو نقيض لعلم النفس الذي وضعه اليهود أمثال “فرويد وادلر” القائم على الخزعبلات والانحرافات والتشوهات والعقد والشهوات.

عن الكاتب مصطفي محمود

مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري. هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف وينتهي نسبه إلى علي زين العابدين. وكان توأما لأخ توفي في نفس عام مولده. توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 وتخصَّص في الأمراض الصدرية ،ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960. ألف 89 كتابا منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة.

قدم الدكتور مصطفى محمود 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وأنشأ عام 1979 مسجده في القاهرة المعروف بـ “مسجد مصطفى محمود” ويتبع له ثلاثة ‏مراكز‏ ‏طبية‏ تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود ويقصدها الكثير من أبناء مصر نظرا لسمعتها الطبية، ‏وشكل‏ ‏قوافل‏ ‏للرحمة‏ ‏من‏ ستة عشر ‏طبيبًا‏، ‏ويضم المركز‏ أربعة ‏مراصد‏ ‏فلكية‏، ‏ومتحفا ‏للجيولوجيا‏، يقوم عليه أساتذة متخصصون. ‏ويضم‏ ‏المتحف‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الصخور‏ ‏الجرانيتية،‏ ‏والفراشات‏ ‏المحنطة‏ ‏بأشكالها‏ ‏المتنوعة‏ ‏وبعض ‏الكائنات‏ ‏البحرية‏، والاسم الصحيح للمسجد هو “محمود” وقد سماه باسم والده. في أوائل القرن الفائت كان يتناول عدد من الشخصيات الفكرية مسألة الإلحاد، تلك الفترة التي ظهر فيها مقال لماذا أنا ملحد؟ لـإسماعيل أدهم وأصدر طه حسين كتابه في الشعر الجاهلي، وخاض نجيب محفوظ أولى تجارب المعاناة الدينية والظمأ الروحي.. كان “مصطفى محمود” وقتها بعيدا عن الأضواء لكنه لم يكن بعيدا عن الموجة السائدة وقتها، تلك الموجة التي أدت به إلى أن يدخل في مراهنة عمره التي لا تزال تثير الجدل حتى الآن. يروى مصطفى محمود أنه عندما عرض على التلفزيون مشروع برنامج العلم والإيمان, وافق التلفزيون راصدًا 30 جنيه للحلقة !، وبذلك فشل المشروع منذ بدايته إلا أن أحد رجال الأعمال علم بالموضوع فأنتج البرنامج على نفقته الخاصة ليصبح من أشهر البرامج التلفزيونية وأوسعها انتشارا على الإطلاق، لا زال الجميع يذكرون سهرة الإثنين الساعة التاسعة ومقدمة الناى الحزينة في البرنامج وافتتاحية مصطفى محمود (أهلا بيكم)! إلا أنه ككل الأشياء الجميلة كان لا بد من نهاية, للأسف هناك شخص ما أصدر قرارا برفع البرنامج من خريطة البرامج التليفزيونية!! وقال ابنه ادهم مصطفى محمود بعد ذلك أن القرار وقف البرنامج صدر من الرئاسة المصرية إلى وزير الإعلام آنذاك صفوت الشريف، بضغوط صهيونية.

المؤلف مصطفي محمود
الصفحات 172
سنة النشر 1998
القسم كتب علمية

تحميل كتاب علم نفس قرآني جديد

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

كتب من نفس القسم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبول قراءة المزيد