تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF – علي الصلابي

تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF

تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF – علي الصلابي – كتاب “عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج” للكاتب “علي الصلابي” يتحدث باختصار عن الدولة الاموية والعباسية ودولة الاغالبة.. ويذكر اهم الفرق الخارجة ويصف كل فرقة منهم ويسهب كلاما في الفرقة الاباضية خصوصا.. ثم يتحدق عن عقيدة أهل السنة والجماعة ويتكلم أيضا عن مذهب الامام مالك وكيفية انتشاره في شمال افريقيا.. أنصح به للمهتمين بالتاريخ الاسلامي وبالخوارج.. 🙂 فيه بعض الأمور التي لم ترق لي كثيرا وهي بعض التفصيل الزائد بالمعارك بين الخوارج والاغالبة واسماء القادة كلهم وغير ذلك.. شعرت أنني لست مهتما بمعرفة هذه التفاصيل الصغيرة.. وقد تكون هذه ميزة لغيري.

تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF
تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF
عن الكاتب علي الصلابي

علي محمد محمد الصلابي (مواليد 1963، بنغازي بليبيا)، فقيه، وكاتب، ومؤرخ، ومحلل سياسي ليبي. له العديد من المؤلفات. شارك بلجنة المراجعة التاريخية وتدقيق النص بمسلسل عمر.

وضع علي الصلابي وشقيقه إسماعيل على قوائم الإرهاب في كل من السعودية وليبيا والإمارات ومصر والبحرين.

حصل على درجة الإجازة العالمية (الليسانس) من كلية الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة بتقدير ممتاز وكان الأول على دفعته عام 1413/ 1414 هـ الموافق 1992 / 1993م. ونال درجة الماجستير من جامعة أم درمان الإسلامية- كلية أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن عام 1417 هـ / 1996 م. ثم نال درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية بمؤلفه فقه التمكين في القرآن الكريم. جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان عام 1999م.

بحكم انتماء الصلاّبي إلى تيار سياسي هو الإخوان المسلمين، فإنه سعى للقيام بأدوار سياسية في ليبيا، منها اتخاذه في البداية موقف المعارض لنظام القذافي ثم تقاربه مع النظام عبر علاقته بسيف الإسلام القذافي، والتي توطدت خلال الفترة الأخيرة من فترة حكم القذافي، ومع بداية الاحتجاجات ضد حكم القذافي مطلع عام 2011 أعلن الصلابي تخليه التام عن سيف الإسلام، وفي وقت لاحق من المواجهات العسكرية بين ثوار 17 فبراير و قوات القذافي استأنف الصلابي اتصالاته مع نظام القذافي من خلال لقاءاته مع رئيس مخابرات ليبيا في نظام القذافي أبو زيد دوردة، وبرّر الصلابي اتصالاته التي لاقت انتقادات كثيرة من الليبين بأنها كانت (بدافع حقن الدماء). وبعد سقوط حكم القذافي في العاصمة طرابلس بفترة وجيزة، قام الصلابي بتوجيه تصريحات إعلامية حادة طيلة فترة الأزمة الليبية تجاه محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي، وقدم نفسه أثناء توجيهه تلك الاتهامات على أنه (يتحدث باسم الشعب الليبي)، الأمر الذي جعل آلاف الليبين يتظاهرون في مدن ليبية عدّة ضد تصريحات الصلابي ويتخوّفون من دوره السياسي، عاد بعد ذلك الصلابي وأقر أنه في تصريحاته ضد جبريل لا يمثل سوى نفسه، ثم ظهر الصلابي مجددًا عبر الإعلام معلنًا أن دوره في إسقاط حكم القذافي كان جوهريًا، الأمر الذي عرَّضه للانتقاد من الرئيس مصطفى عبد الجليل، حيث أعلن الأخير أن الشعب الليبي بأكمله ساهم في التغيير ولا يوجد لأحد فضل على آخر.

وبفضل العلاقة التي جمعته بسيف الإسلام القذافي وكونه كان عضو بمجلس أمانة مؤسسة القذافي وأيضاً التي تجمعه مع قيادات الجماعة الليبية المقاتلة، ساهم الصلابي في إجراء حوار بين الجماعة والدولة الليبية انتهى بالإفراج عن أعضاء الجماعة المقاتلة من السجون الليبية ، برز دوره هو و سالم الشيخي خلال ثورة 17 فبراير في الإعلام.

تحميل كتاب عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج PDF – علي الصلابي

اقرأ ايضاً