تحميل كتاب جمهورية العبث PDF – بلال فضل

تحميل كتاب جمهورية العبث PDF

تحميل كتاب جمهورية العبث PDF – بلال فضل – «عليك يا أخي الكريم أن تحرص على عدم قطع علاقتك اليومية والدائمة باشتهاء الطيبات؛ لأن ذلك سبيلك الوحيد إلى تذكر أنك ما زلت حيًّا، حتى وإن كنت حيًّا لا تُرزق بكل ما تتمناه أو بأي مما تتمناه. صدقني عندما تفقد قدرتك على الاشتهاء لن ينفعك في المستقبل القريب ببصلة أن صوتك كان عاليًا طول الوقت، أو أن موقفك كان دائمًا سليمًا أو أنك كنت تحارب على الدوام المعركة الصح، فما فائدة أن ينتصر الفريق الذي تحارب في صفوفه إذا اكتشفت ـ في نهاية المطاف ـ أنك تحولت إلى جثة؟ لذلك أرجو أن تتذكر دائمًا أن استمتاعك بالنصر، إن جاء النصر، يتوقف أصلًا على بقائك حيًّا تشتهي وتُشتهى، فلا خير في نصرٍ يأتيك وقد فقدت قدرتك على الضحك والطرب والتذوق والنشوة، وكل هذه أمور تفقد كفاءتك فيها مع الخمول والانقطاع، فالعلم بالتعلم، والشهوة بالاشتهاء، والنشوة بالتنشّي، والعظمة لله والتناكة لقوم آخرين أنت تعلمهم».

تحميل كتاب جمهورية العبث PDF - بلال فضل
تحميل كتاب جمهورية العبث PDF – بلال فضل
عن الكاتب بلال فضل

بلال فضل كاتب وسيناريست مصري. من مواليد سنة 1974 م بالقاهرة حي منشية البكرى وعاش طفولته في الإسكندرية حيث كانت تقيم عائلته في حي محرم بك، تخرج في كلية الإعلام جامعة القاهرة قسم الصحافة عام 1995. عمل تحت التمرين في عام 1994 في مجلة روز اليوسف التي كانت وقتها منبرا للمعارضة الليبرالية واليسارية في عهد مبارك، ثم تركها ليعمل سكرتيرا لتحرير جريدة الدستور أشهر الصحف المصرية المعارضة والتي بدأ صدورها في عام 1995 واستمر بها حتى إغلاقها بقرار رئاسي في مطلع عام 1998، وكان إلى جوار عمله كسكرتير للتحرير يكتب المقالات والتحقيقات ويشرف على صفحة بريد القراء. بعد إغلاق الدستور كتب في عدد من الصحف والمجلات مثل الكواكب وصباح الخير والمصور والهلال والأسبوع ووجهات نظر والاتحاد والوسط اللندنية وعمل معدا تلفزيونيا في ART ثم نائبا لمدير مكتب محطة إم بي سي بالقاهرة لمدة عام. كما عمل محررا عاما لجريدة الجيل المصرية ثم شارك في تأسيس جريدة القاهرة الصادرة عن وزارة الثقاقة مع الكاتب صلاح عيسى وعمل مديرا لتحريرها لعدة أشهر قبل أن يقرر ترك الصحافة نهائيا بعد خلافات مع رئيس التحرير.

تحميل كتاب جمهورية العبث PDF – بلال فضل

اقرأ ايضاً

يستخدم موقع كتب PDF عربية ملفات تعريف الارتباط ( الكوكيز) لتحسين تجربتك .. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبول قراءة المزيد