تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار PDF – علي الصلابي

تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار PDF

تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار PDF – علي الصلابي – إن هذا الكتاب امتداد لما سبقه من كتب درست عهد النبوة وعهد الخلافة الراشدة والدولة الأموية وموسوعة الحروب الصليبية، وهو حلقة مهمة جاءت بعد صدور السلاجقة، والزنكيين وصلاح الدين والحملات الصليبية .. من خلال هذا الكتاب سوف تتعرف على طبيعة المشروع المغولي ونقاط ضعفه وقوته، وكيف استباح العالم الإسلامي وتهاوت مدن المسلمين، كبخارى وسمرقند وكابل وبغداد أمام جيوش المغول، فاستباحت الديار وهتكت الأعراض وصودرت الممتلكات وغابت أسباب النصر، وتعمقت عوامل الهزيمة في الأمة أمام المشروع الغازي ومضت السنن والقوانين الإلهية وعملت عملها ولم تجامل أحداً، وماتغيرا ولا تبدلت والناس في هم وغم وذل وضعف وخور وصغار، حتى استوعبت القيادة الإسلامية في مصر فقه المقاومة وإدارة الصراع وعرفت كيف تدفع أقدار الله بأقداره من خلال سنن النهوض، وأسباب النصر فكانت النتيجة المذهلة في معركة عين جالوت .. ويتحدث الكتاب عن غزو المغول لبلاد المسلمين، وعن سقوط بغداد، وعن دولة المماليك وعن أصولهم ونشأتهم وعن نظام التدريب والتعليم، والمراحل التي يمرون بها وعن نظام التخرج وإنهاء الدراسة ولغتهم ورابطة الاستاذية والزمالة بينهم وجهودهم في دحر الحملة الصليبة السابعة وصور من شجاعتهم وأسباب هزيمتهم .. وبناقش الكتاب كذلك معركة عين جالوت الخالدة وانكسار المغول، وكيف تحرك المغول بعد سقوط بغداد وكيف تم احتلال بلاد الشام، ويُبين مشروع الكامل الأيوبي لمواجهة التتار.

تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار PDF - علي الصلابي
تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار PDF – علي الصلابي
عن الكاتب علي الصلابي

علي محمد محمد الصلابي (مواليد 1963، بنغازي بليبيا)، فقيه، وكاتب، ومؤرخ، ومحلل سياسي ليبي. له العديد من المؤلفات. شارك بلجنة المراجعة التاريخية وتدقيق النص بمسلسل عمر.

وضع علي الصلابي وشقيقه إسماعيل على قوائم الإرهاب في كل من السعودية وليبيا والإمارات ومصر والبحرين.

حصل على درجة الإجازة العالمية (الليسانس) من كلية الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة بتقدير ممتاز وكان الأول على دفعته عام 1413/ 1414 هـ الموافق 1992 / 1993م. ونال درجة الماجستير من جامعة أم درمان الإسلامية- كلية أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن عام 1417 هـ / 1996 م. ثم نال درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية بمؤلفه فقه التمكين في القرآن الكريم. جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان عام 1999م.

بحكم انتماء الصلاّبي إلى تيار سياسي هو الإخوان المسلمين، فإنه سعى للقيام بأدوار سياسية في ليبيا، منها اتخاذه في البداية موقف المعارض لنظام القذافي ثم تقاربه مع النظام عبر علاقته بسيف الإسلام القذافي، والتي توطدت خلال الفترة الأخيرة من فترة حكم القذافي، ومع بداية الاحتجاجات ضد حكم القذافي مطلع عام 2011 أعلن الصلابي تخليه التام عن سيف الإسلام، وفي وقت لاحق من المواجهات العسكرية بين ثوار 17 فبراير و قوات القذافي استأنف الصلابي اتصالاته مع نظام القذافي من خلال لقاءاته مع رئيس مخابرات ليبيا في نظام القذافي أبو زيد دوردة، وبرّر الصلابي اتصالاته التي لاقت انتقادات كثيرة من الليبين بأنها كانت (بدافع حقن الدماء). وبعد سقوط حكم القذافي في العاصمة طرابلس بفترة وجيزة، قام الصلابي بتوجيه تصريحات إعلامية حادة طيلة فترة الأزمة الليبية تجاه محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي، وقدم نفسه أثناء توجيهه تلك الاتهامات على أنه (يتحدث باسم الشعب الليبي)، الأمر الذي جعل آلاف الليبين يتظاهرون في مدن ليبية عدّة ضد تصريحات الصلابي ويتخوّفون من دوره السياسي، عاد بعد ذلك الصلابي وأقر أنه في تصريحاته ضد جبريل لا يمثل سوى نفسه، ثم ظهر الصلابي مجددًا عبر الإعلام معلنًا أن دوره في إسقاط حكم القذافي كان جوهريًا، الأمر الذي عرَّضه للانتقاد من الرئيس مصطفى عبد الجليل، حيث أعلن الأخير أن الشعب الليبي بأكمله ساهم في التغيير ولا يوجد لأحد فضل على آخر.

وبفضل العلاقة التي جمعته بسيف الإسلام القذافي وكونه كان عضو بمجلس أمانة مؤسسة القذافي وأيضاً التي تجمعه مع قيادات الجماعة الليبية المقاتلة، ساهم الصلابي في إجراء حوار بين الجماعة والدولة الليبية انتهى بالإفراج عن أعضاء الجماعة المقاتلة من السجون الليبية ، برز دوره هو و سالم الشيخي خلال ثورة 17 فبراير في الإعلام.

المؤلف علي الصلابي
الصفحات 445
سنة النشر 2009
القسم كتب تاريخ

تحميل كتاب المغول والتتار بين الانتشار والانكسار

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

كتب من نفس القسم
اترك تعليقا