تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF – جبران خليل جبران

تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF

تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF – جبران خليل جبران – مجموعة من الرسائل التي كتبها جبران خليل جبران لمي زيادة ان الحب الذي نشأ بين جبران خليل جبران ومي زيادة حب فريد، بل حب نادر، لا مثيل له في تاريخ الادب، او في سير العشاق. لقد دامت تلك العاطفة العارمة بينهما زهاء عشرين عاما دون ان يلتقيا الا في عالم الفكر والروح، والخيال الضبابي، اذ كان جبران في مغارب الارض مقيما، وكانت مي في مشارقها، بينهما “سبعة آلاف ميل”، كما قال جبران، و”البحار المنبسطة” كما قالت مي. ومع ذلك نرى انهما كانا اقرب قريبين، واشغف حبيبين.

تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF - جبران خليل جبران
تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF – جبران خليل جبران
عن الكاتب جبران خليل جبران

جبران خليل جبران هو شاعر وفيلسوف ورسام وكاتب لبنانى امريكى ولد فى بلدة بشرى التى تقع فى شمال لبنان عام 1883 هاجر جبران مع امه واخوته الى امريكا عام 1895 ودرس فيها الفن ثم انطلق فى مشوارة الادبى وبدأ ينتشر ولكن الانتشار الاقوى له جاء بعدما تم نشر كتاب ( النبى ) عام 1923 ويُعد جبران خليل جبران من الشعراء الافضل مبيعاً بعد ويليام شكسبير تفاعل جبران مع قضايا عصره، وكان من أهمها التبعية العربية للدوله العثمانيه والتي حاربها في كتبه ورسائله. وبالنظر إلى خلفيته المسيحية، فقد حرص جبران على توضيح موقفه بكونه ليس ضِدًا للإسلام الذي يحترمه ويتمنى عودة مجده، بل هو ضد تسييس الدين سواء الإسلامي أو المسيحي. ألف جبران الكثير من الكتب اشهرها ( الاجنحه المتكسرة ) و ( النبى ) توفى جبران خليل جبران فى 10 ابريل 1931 فى مدينه نيويورك وكان سبب الوفاة مرض السل وتليف كبدى . كما كان لجبران امنيه وهى انه يريد ان يُدفن فى لبنان وبالفعل تحققت هذة الامنيه فى عام 1932 ودُفن فى صومعته القديمه فى لبنان فيما عُرف بهد ذلك باسم ( متحف جبران ) كما كان لجبران امنيه اخرى وهى ان يُكتب على قبرة هذة الجمله «أنا حي مثلك وأنا واقف الآن إلى جانبك فاغمض عينيك والتفت تراني أمامك»

المؤلف جبران خليل جبران
الصفحات 38
سنة النشر غير معروف
القسم آدب عربي

تحميل كتاب الشعلة الزرقاء PDF

 إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

حمل أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبول قراءة المزيد