تحميل كتاب أم القرى PDF – عبدالرحمن الكواكبي

تحميل كتاب أم القرى PDF

تحميل كتاب أم القرى PDF – عبدالرحمن الكواكبي – أم القرى هو كتاب جمع فيه الكواكبي اجتماعاته بحكماء المسلمين في مكه عام ١٣١٦ه- ١٨٩٥ وناقشوا فيه اسباب فتور الامه الاسلاميه وترديها وكان يحضر الاجتماعات ٢٢ عالم دين (حكيم) من جميع البلاد الاسلاميه وقام الكل بطرح رايه في الموضوع ولكن منسق هذه الاجتماعات هو الكواكبي الذي اختبئ تحت اسم سيد فراتي في الكتاب خوفا من السلطات السياسيه انتقد السيد فراتي الامه الاسلاميه. بعقلية المفكر الفيلسوف المنفتح الغيور على الامه وحلل هذا الفتور بثلاث اسباب. ١ اسباب دينيه – ومنها اشار بان من هذه الاسباب التشيديد في الدين خلافاً لسلف رفض الحريه الدينيه وغيرها من الاسباب الذكوره ..٢-الاسباب السياسيه ومنها ميل الامراء للعلماء المدلسين ولغلاة الصوفيه ، فقدان العدل بين طبقات الامه ، قلب الموضوع واخذ المال من الفقير الى الغني. ٣-الاسباب الاخلاقيه منها الاستغراق في الجهل ، فقد التربيه الدينيه والاخلاقيه ، فقد القوه الماليه الاشتراكيه بسبب التهاون بالزكاه.

تحميل كتاب أم القرى PDF - عبدالرحمن الكواكبي
تحميل كتاب أم القرى PDF – عبدالرحمن الكواكبي

وايضا ذكر موارد الخلل في السياسه والاداره العثمانيه والتي تعتبر الامبراطوريه او الدوله الاسلاميه الكبري

  1. توحيد القوانين والعقوبات مع اختلاف الاهالي والمصائر.
  2. التمسك باصول الاداره المركزيه.
  3. تفويض الامارات لغير الاكفاء حتى لا تكون للامير فرصة التميز على السلطان وبالتالي يكون السلطان هو المحمود والقاضي في اعسر الامور.
  4. التتمييز بين الرعيه.

وهذا ما قاله في الاجتماع السابع .. ايضا في الاجتماع الثامن تكلم عن الغراره في الامه واعطاء الامر لمن لا يفقه فيه ولكن باستطراد .. وعند نهاية الاجتماع انعقدت اجتماعات للاتفاق على بنود جمعية ام القرى واهدافها وتم الاتفاق عليها .. واشترطوا على تنوير الامه بالدين والعلم والقيام بها بعيداً عن السياسه وتحت راية الامراء ومن ثم يقومون بشئونهم السياسيه واصلاحاتهم .. وارفق في لاحقة الكتاب حوار العالم الهندي والامير في شئون الامه السياسيه وكان الامير محب للمشروع وقدم انتقاداته للمشروع واراءه في بناء هيكل سياسي اسلامي يكون فيه الخليفه قرشي عربي (مع اختلافي مع هذا الرأي) – (وربما لهذا الراي اثار نفسيه لدى المسلمين من طغيان الترك عليهم) مختارا من قبل هيئة الشورى المنتخبه التي تدير شئون الامه وتكون لها صلاحيات على غرار النظام الامريكي والاوربي.

عن الكاتب عبدالرحمن الكواكبي

عبد الرحمن الكواكبي: أحد رواد النهضة العربية ومفكريها في القرن التاسع عشر، وأحد مؤسسي الفكر القومي العربي، اشتهر بكتاب «طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد»، الذي يعد من أهم الكتب العربية في القرن التاسع عشر التي تناقش ظاهرة الاستبداد السياسي.

وُلد «عبد الرحمن أحمد بهائي محمد مسعود الكواكبي» عام ١٨٥٥م، ويرجع نسبه إلى الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه. تُوفيت أمه وهو في السادسة من عمره، فتكفلت به خالته وأدخلته المدارس الأهلية الابتدائية. تعلم التركية والفارسية إلى جانب لغته العربية، بالإضافة إلى دراسته العلوم الشرعية بمدرسة الكواكبية المنسوبة لأُسرته، ونال الإجازات من علمائها كما دَرَّس فيها. ولم تقتصر دراسة الكواكبي على اللغة والعلوم الشرعية، بل امتدت لتشمل الرياضة والطبيعة والمنطق والسياسة، إضافةً إلى بعض الفنون الأخرى.

عندما بلغ عبد الرحمن الكواكبي الثانية والعشرين من عمره، الْتحق كمحرر بجريدة «الفرات»، وكانت جريدة رسمية تصدر بحلب، ولكن إيمانه بالحرية وروح المقاومة لديه دفعته لأن يؤسس هو وزميله السيد هشام العطار أول جريدة رسمية عربية خالصة وهي جريدة «الشهباء»، ولم تستمر سوى خمسة عشر عددًا؛ حيث أغلقتها السلطات العثمانية بسبب المقالات النقدية اللاذعة الموجهة ضدها، والتي كانت تحيي الضمائر وتشحذ الهمم. وقد اشتغل الكواكبي بالعديد من الوظائف الرسمية، فكان كاتبًا فخريًّا للجنة المعارف، ثم مُحرِّرًا للمقالات، ثم صار بعد ذلك مأمور الإجراءات (رئيس قسم المحضرين)، كما كان عضوًا فخريًّا بلجنة القومسيون. وكذلك كان يشغل منصب عضو محكمة التجارة بولاية حلب، بالإضافة إلى توليه منصب رئيس البلدية.

سافر الكواكبي إلى الهند والصين، وسواحل شرق آسيا وسواحل أفريقيا، كما سافر إلى مصر حيث لم تكن تحت السيطرة المباشرة للسلطان العثماني عبد الحميد، وذاع صيته هناك، وتتلمذ على يديه الكثيرون، وكان واحدًا من أشهر العلماء. وقد أمضى الكواكبي سنين حياته مُصْلِحًا وداعيةً إلى النهوض والتقدم بالأمة العربية ومقاومة الاستبداد العثماني، وهو الأمر الذي ضاق به السلطان العثماني عبد الحميد الثاني ذرعًا، فاستأجر بعض العملاء الذين دسوا للكواكبي السم في فنجان القهوة، ليفارق بعدها الحياة، وذلك في عام ١٩٠٢م.

المؤلف عبدالرحمن الكواكبي
الصفحات 225
سنة النشر 1931
القسم كتب سياسية

تحميل كتاب أم القرى

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

كتب من نفس القسم
اترك تعليقا