تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير PDF – فيودور دوستويفسكي

تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير PDF

تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير PDF – فيودور دوستويفسكي – زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير قصة قصيرة من تأليف الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي. نُشِرت القصة للمرة الأولى في عام 1848، وهي في الأصل قصتين منفصلتين، الأولى مُسَمَّاة “زوج رجل آخر” والأخرى “زوج غيور”، نُشِرت القصتان بشكلٍ منفصل في عام 1848 في مجلة “مذكِّرات الوطن” . وفي أثناء الإعداد لمجموعة الأعمال الكاملة الخاصة بدوستويفسكي عام 1859، قام دوستويفسكي بجمع القصتين في قصة واحدة تحت عنوان جديد “زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير”، لم يُغيِّر دوستويفسكي كثيراً في القصة الأولى “زوج رجل آخر”، سوى بضعة سطور فقط، أمَّا القصة الثانية “زوج غيور” فقد أعاد المؤلِّف كتابة أجزاء كبيرة منها، كما قام بتغيير عنوانها. في القصة استعمل دوستويفسكي بعض من تقنيات الفودفيل، نوع من المسرحيات، خاصة فيما يتعلَّق بالحوارات والتلاعب اللفظي. ويبدو أنَّ دوستويفسكي وضع عنوان القصة ليكون مشابهاً لعنواين مسرحيات الفودفيل، على سبيل المثال مسرحية فيودور كوني “الزوج في النار بينما الزوجة في زيارة”. استخدم دوستويفسكي هذه الأسلوب لاحقاً في أعماله المستقبلية، مثل: “حلم العم”، وكذلك في “الزوج الأبدي”، ولكن مصحوباً بتفسير نفسي عميق، على النقيض من مسرحيات الفودفيل الشعبية البسيطة.

تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير PDF - فيودور دوستويفسكي
تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير PDF – فيودور دوستويفسكي
عن الكاتب فيودور دوستويفسكي

فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي (11 نوفمبر 1821 – 9 فبراير 1881). هو روائي وكاتب قصص قصيرة وصحفي وفيلسوف روسي. وهو واحدٌ من أشهر الكُتاب والمؤلفين حول العالم. رواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في القرن التاسع عشر، وتتعامل مع مجموعة متنوعة من المواضيع الفلسفية والدينية.

بدأ دوستويفسكي بالكتابة في العشرينيّات من عُمره، وروايته الأولى المساكين نُشِرت عام 1846 بعمر الـ25. وأكثر أعماله شُهرة هي الإخوة كارامازوف، والجريمة والعقاب، والأبله، والشياطين. وأعمالُه الكامِلة تضم 11 رواية طويلة، و3 روايات قصيرة، و17 قصة قصيرة، وعدداً من الأعمال والمقالات الأخرى. العديدُ من النُقّاد اعتبروه أحد أعظم النفسانيين في الأدب العالمي حول العالم. وهو أحد مؤسسي المذهب الوجودي حيث تُعتبر روايته القصيرة الإنسان الصرصار أولى الأعمال في هذا التيّار.

ولِد دوستويفسكي في موسكو عام 1821، وبدأ قراءته الأدبية في عُمرٍ مُبكّر من خلال قراءة القصص الخيالية والأساطير من كُتّاب روس وأجانب. توفّيت والدته عام 1837 عندما كان عُمره 15 سنة، وفي نفس الوقت ترك المدرسة والتَحق بمعهد الهندسة العسكرية. وبعد تَخرّجه عَمِل مُهندساً واستمتع بأسلوب حياةٍ باذِخ، وكان يُترجم كُتباً في ذلك الوقت أيضاً ليكون كدخلٍ إضافيّ له. في مُنتَصف الأربعينيات كَتب روايته الأولى المساكين التي أدخلته في الأوساط الأدبية في سانت بطرسبرغ حيث كان يعيش. وقد أُلقيَ القبض عليه عام 1849 لانتمائه لرابطة بيتراشيفسكي وهي مجموعةٌ أدبية سريّة تُناقِش الكتب الممنوعة التي تنتقد النظام الحاكِم في روسيا وحُكِم عليه بالإعدام، ولكن خُفف الحُكم في اللحظات الأخيرة من تنفيذه، فقضى 4 سنوات في الأعمال الشاقّة تلاها 6 سنوات من الخدمة العسكرية القسرية في المنفى.

في السنوات اللاحقة، عَمِل دوستويفسكي كصحفيّ، ونَشر وحرّر في العديد من المجلّات الأدبية، وعُرِفت تلك الأعمال بـ مذكرات كاتب وهي مجموعة مجمعة من مقالاته خلال أعوام 1873-1881. وقد واجه صعوبات مالية بعد أن سافر لبلدان أوروبا الغربية ولعب القِمار. ولبعض الوقت، اضطر فيودور للتسوّل من أجل المال، لكنه في نهاية المطاف أصبح واحداً من أعظم الكُتّاب الروس وأكثرهم تقديراً واحتراماً، وقد تُرجِمت كتبه لأكثر من 170 لغة. وقد تأثر بعدد كبير من الكُتّاب والفلاسفة في ذلك الوقت منهم: كيركغور، وبوشكين، وغوغول، وأوغسطينوس، وشكسبير، وديكنز، وبلزاك، وليرمنتوف، وهوغو، وآلان بو، وأفلاطون، وثيربانتس، وهيرزن، وكانت، وبلنسكي، وهيغل، وشيلر، وباكونين، وساند، وهوفمان، وميتسكيفيتش. وكانت كتاباته تُقرأ على نطاق واسع داخل وخارج موطنه روسيا، وأثّرت على العديد من الكُتّاب الروس وغير الروس منهم جان بول سارتر، وفريدريك نيتشه، وأنطون تشيخوف، وألكسندر سولجنيتسين.

المؤلف فيودور دوستويفسكي
الصفحات 112
سنة النشر 1848
القسم روايات مترجمة

تحميل رواية زوجة رجل آخر وزوج تحت السرير

إبلاغ عن رابط لا يعمل  

ناقش الكتاب 

أقرا ايضاً:

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبول قراءة المزيد