تحميل رواية بريدا PDF – باولو كويلو

تحميل رواية بريدا PDF

تحميل رواية بريدا PDF – باولو كويلو – من أنا؟ أول سؤال تطرحه بريدا .. سؤال بسيط للوهلة الأولى لكنه الأخطر حين يتعلق الأمر بالإنسان وقدره. لم تقنع بريدا حياتُها، فكانت تبحث عن الأغرب، واستدرجها السحر وطقوسه، لكنها كانت تدرك في قرارتها أن ما تبحث عنه كان أبعد من السحر وأعمق منه كثيراً. اتجهت إلى المجوسي الساكن في الأقاصي، وفي أجواء ممزوجة بالرهبة وحب الإطلاع، تعلّمت الكثير، وغادرت لتلتقي ويكا التي أدخلتها في تجارب لم تكن آمنة فقط .. بريدا أجواء أسرة لما فيها من غرابة في الطرح وفي أشكاله: وتتضمن بحثاً دائباً عن المعرفة، لكن تفلت أفكار خطرة تكشف بعضاً من أسرار الحياة، وتفسّر ظواهر مرّت بنا ووقفنا أمامها مراراً ولم تستطع تفسيراً لها أو فهماً لكنهها .. هل نحن روح واحدة توزَّعت على كل هذه الأجساد؟!.

تحميل رواية بريدا PDF - باولو كويلو
تحميل رواية بريدا PDF – باولو كويلو
عن الكاتب باولو كويلو

باولو كويلو (بالبرتغالية: Paulo Coelho‏) هو روائي وقاص برازيلي ولد (24 اغسطس 1947). يؤلف حاليا القصص المحررة من قبل العامة عن طريق الفيس بوك. تتميز رواياته بمعنى روحي يستطيع العامة تطبيقه مستعملاً شخصيات ذوات مواهب خاصة، لكن متواجدة عند الجميع. كما يعتمد على أحداث تاريخية واقعية لتمثيل أحداث قصصه .. وعين سنة 2007 رسول السلام التابع للأمم المتحدة .. باولو كويلو في 2007 تعد الخيميائي أشهر رواياته وتمت ترجمتها إلى 80 لغة ووصلت مبيعاتها إلى 150 مليون نسخة في جميع انحاء العالم.

ولد في ريو دي جانيرو عام 1947. قبل أن يتفرغ للكتابة، كان يمارس الإخراج المسرحي، والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي، وصحفي. وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغننين البرازيليين أمثال إليس ريجينا، ريتا لي راؤول سييكساس، فيما يزيد عن الستين أغنية.

ولعه بالعوالم الروحانية بدء منذ شبابه كهيبي، حينما جال العالم بحثا عن المجتمعات السرية، وديانات الشرق. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان “أرشيف الجحيم”، والذي لم يلاق أي نجاح. وتبعت مصيره أعمال أخرى، ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيرا لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا. تلك التي قام بتوثيقها فيما بعد في كتابه “الحج”. في العام التالي نشر كتاب “الخيميائي”، وقد كاد الناشر أن يتخلي عنها في البداية، ولكنها سرعان ما أصبحت من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعا .. حاز على المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة. ونال على العديد من الأوسمة والتقديرات.

كتب من نفس القسم
اترك تعليقا